الاثنين، 29 يناير 2007

التابوت

انا التابوت
ارى قبرا ينادينى
دعونى اعود اليه
انا التابوت وهذى قصتى منذ البداية
فى غابة غناء كنت يوما
جذع شجرة
احمل الاوراق والاغصان
والاطيار المستقرة
وفوق لحائى حفر العشاق امانيهم
الف مرة
وجاء حطابا ليقطع
الف حسرة
وحملنى فيل وديع
كاد يجفو من الصقيع
الى النجار ساقونى
ليعمل فى الاته
اتى منشار يقطعنى
ومسمار يمزقنى
وقال قائل منهم
فليكن بابا اوسرير
فرد الثانى مبتسما
فليكن كرسيا للوثير
وجاء الامر من اكبرهمو سنا
لا:فليكن تابوت
واحمل فيه حين اموت
ويكتب فوق عرضته
الى الجنات والملكوت
الى الجنات والملكوت
اياد
3_8_98
نشرت بجريدة القاهرة وبعض الدوريات وضمها ديوانى الاول (هكذا غنى اياد) ا

الاثنين، 22 يناير 2007

عن دمشيرأتكلم

لانها تشبه مثيلاتها جيدا وتختلف عنهن تماما كانت لها خصوصية كخصوصية الموت فكلنا يموت ولكل منا موته المختلف انها تلك الطفلة العابثة وهى ايضا تلك الفتاة التى أحست باكتمال فتنتها فتمايلت وتثنت حتى تستميل اليها القلوب وهى ايضا تلك الداعرة التى تبيع نفسها لمن يدفع وتجعله يشعر بانه رجلها الوحيد (اوعلى الاقل الاخير
وعندما تقترب منها ترى ذلك النور الالهى يتخلل خصلات شعرها وتسمع صوتا ياخذك الى داخل داخلك يداعب طفولتك المؤمنة بل
يكاد ان يحيلك الى ضوء شفيف هذا الصوت الساحر لااظنه فارقنى منذ سمعته اول مرة كنت صغيرا أصاحب الفراشات والعصافير وأمارس لعبتى المفضلة مع (ابوقردان )واراقب اليمام البرى وحيدا كنت وقتها وجاءنى الصوت نادانى باسمى وغنى لى اغنية من فرط عذوبتها اغنيها الى الان ولكل هذا كانت (دمشير)فقيرة فى غناها غنية فى فقرها
عجوز شمطاء ولكنها ترضع الجميع عسلا وودا غانية مستهترة متهتكة لكنها تخطب الجمعة وتؤم الناس فى العيدين وتعقد قران المحبة
يالها من شيطانة كيف لها ان تسترجع روحها بايماءة واحدة كيف يقتلنى الحنين اليها وتزيد فى تمنعها تحفظ طفولتى شبرا شبرا خطوة خطوة وتعرف حبيباتى شعرة شعرة قبلة قبلة وتسطو على قصيدتى خيالا خيالا مجازا مجازا
حدودها معروفة اشجارها قليلة ليلها بارد جدا صيفها قائظ وشتائها صقيع دائما مغبرة تكره السهر والسفر تعشق النوم والنميمة تعشق سرا
وتلعن العاشقين كل صباح
تلك الغريرة كيف تحالف الشيطان ومن قال لها ان الملائكة يحيطون بها لحمايتها من ادخل فى روعها انها بنت الله وانها قديمة من الازل باقية الى الازل
اعرفها مالت روحى لها وقد علمتنى كثيرا كنت اجلس فى حجرها طفلا فتحكى لى وانا امارس الدهشة باحتراف ولا اخاف من عفاريتها وكلابها ولصوصها حتى غيلانها لم اخف من اعينهم الحمراء ولم ارى ست الحسن فيها ولا السفيرة عزيزة ولا خضرة الشريفة ولا حتى زنوبيا وكانت تغنى فى كل مناسبة حتى فى الموت وكانت تسمى غناها للموتى (عديدا )ما اجرأها اتذكرها دكانا دكانا شارعا شارعا ناصية ناصية حكاية حكاية ليلا ليلا قمرا قمر
دمشير
سمعتها اما اما اذانا اذانا جرسا جرسا
دمشير
صباح الخير
دمشير(قرية غرب المنيا فى صعيد مصر)هكذا ستقرأعنها فى الاوراق الحكومية
دمشير بلدى اياد
21.1.2007

الخميس، 18 يناير 2007

المدينة التى كانتنى

ما بين طاولتين فى مطعم فقير
مجموعة من القطط
ومابين طلقتين من مدفع حقير
مجموعة من الجثث
استوائنا هباء
حكايات جدتى التى لم تقلها لى
(جدتى ماتت قبل ميلادى بسنين)
نبوءة عرافة لامى
(فى بطنك شاعر سيئ السمعة)
يعيش وحيدا ويموت فى بدايات القرن
حبيبتى الاولى
وممارسة الجنس خفية
فى ما وراء الكون _الحقول
-
-
الاراء التوراتية
هالات النور المسائية
فى حلقات الذكر
رائحة البخور النفاذة
عرق المؤمنين
(شيخى القديم سافر الى بلاد النفط وعاد سنيا يسب امامى قبور الاولياء)
لقائنا هباء
-
-
قلت لامى
سوف اعود مع صياح الديك
فى يمينى ديوان شعر
وارتدى لوحة تشكيلية لبيكاسو
فهل تضحين يومها باوزاتك؟
كم جمل فدية للشاعر الراحل من مقبرة الى مقبرة؟
قديما قلت لصديق
(كان وقتها يحب الشعر)
اذا مت .ادفنى فى محبرة
ووزع دمى على الشعراء والفقراء والمغتربين
ولاتنسى .......فريال
اذكرينى بخير
وانت تصففين شعرك الصحراوى
امام مراتك التى تحفظ ملامح وجهى
وانتى تمررين الماء على جسمك
الذى شكلت اصابعى تفاصيله
فى امسيات رائعة
تفرقنا هباء
-
-
(دمشير)
قسوة الفعل المضارع
كل مافيك سرى
لماذا تصرين على الخفاء؟
عنود كفرس لم تروض
كنتى فى كل لقاءاتنا الفائتة
تشهيت نهدك -رضعة واحدة
فنهرتنى
وكتبت قدك الممشوق اغنية لبوذا
فرددت اشعار غيرى
قال الراوى (فى كل مرة يموت شاعر او يرحل
تنبت الارض اله)
تشيظينا هباء
-
-
فى كل اركان المدينة
جزء منى
سطر من قصيدة كنتها
وحين بعثت رايت حبيباتى حور عين
واصدقائى صحابة مقربين
ولما عاودنى الموت
باع الصحابة كل الحوريات
فى اسواق الرقيق
وكن حوامل
فوضعن قصائدى فى
قصور الخلفاء
المدينة الوحيدة التلا كانتنى
تعلمت نسائها ان الجنس
وعد رسمى بالخلود
من اله يعشق الخمر
وتباع نساؤه للخلفاء
اياد
كتبت هذه القصيدة فى مارس 2000 ونشرت فى عدة مجلات ودوريات

الثلاثاء، 16 يناير 2007

لهذا انا

كنت بدارى نفسى فى وجع الناس التانية ,دايما بسمع علشان متكلمش والكل فاكر انى مبسوط اومكبر دماغى او عامل نفسى مش واخد بالى (مع انى والله بفهم .اى نعم فهمى على قدى .بس بفهم وعلشان اثبت لنفسى انى بفهم قررت اتعامل مع نفسى باحترام ) متستغربش انا لازم الاقى طريقة اتعامل بيها معايا؟انا عارفنى كويس .عيل لبط ومجنون وفاكر نفسى شاعر كبير ولماا توجع اقول لنفسى انت اكبر من الوجع واصدق نفسى ولما انجرح ببعد ومقولش اسباب البعد ؟ طبعا ازاى اعترف انى انجرحت .....ولما افرح اتنطط وازقطط واكسر الدنيا ودايما بتفرحنى حاجات هبلة وبتزعلنى حاجات اهبل واقفل من الدنيا واخد جنب .....المهم لقيت الطريقة
اللى اتعامل بيها مع نفسى كمحترم من غير ما اخسرنى
اصلى برضه بحبنى
هتسالنى عن الطريقة قررت ان اعامل نفسى كمواطن رغم انى ادرك جيدا ان الجميع يعاملوننى كمستوطن على ارض مصر
ولاننى مواطن محترم(هكذا ارى نفسى ) قررت
ل
م
و
ا
ط
ن
م
ن
ح
ق
ه
ى
ق
ر
ر
قررت ان اكون انا انا
مواطن من الدرجة الاولى
يؤدى ماعليه من واجبات
ويأخذ ماله من حقوق
ولأننى لم اخذ واعتقد اننى لن اخذ (فى المستقبل القريب على الاقل) ولو جزء من حقوقى قررت ان اكون
(مشروع مواطن)
وانا الان كمشروع مواطن عدت الى الكتابة الى الشعر الى القول الى البوح الى صنع الصدقاء الى الاكتشاف ولحين حصولى على المواطنة الكاملة سأكتب كل شيئ باختصار
ساكتب الفضيحة
اياد

لهذا انا

كنت بدارى نفسى فى وجع الناس التانية ,دايما بسمع علشان متكلمش والكل فاكر انى مبسوط اومكبر دماغى او عامل نفسى مش واخد بالى (مع انى والله بفهم .اى نعم فهمى على قدى .بس بفهم وعلشان اثبت لنفسى انى بفهم قررت اتعامل مع نفسى باحترام ) متستغربش انا لازم الاقى طريقة اتعامل بيها معايا؟انا عارفنى كويس .عيل لبط ومجنون وفاكر نفسى شاعر كبير ولماا توجع اقول لنفسى انت اكبر من الوجع واصدق نفسى ولما انجرح ببعد ومقولش اسباب البعد ؟ طبعا ازاى اعترف انى انجرحت .....ولما افرح اتنطط وازقطط واكسر الدنيا ودايما بتفرحنى حاجات هبلة وبتزعلنى حاجات اهبل واقفل من الدنيا واخد جنب .....المهم لقيت الطريقة
اللى اتعامل بيها مع نفسى كمحترم من غير ما اخسرنى
اصلى برضه بحبنى
هتسالنى عن الطريقة قررت ان اعامل نفسى كمواطن رغم انى ادرك جيدا ان الجميع يعاملوننى كمستوطن على ارض مصر
ولاننى مواطن محترم(هكذا ارى نفسى ) قررت
ل
م
و
ا
ط
ن
م
ن
ح
ق
ه
ى
ق
ر
ر
قررت ان اكون انا انا
مواطن من الدرجة الاولى
يؤدى ماعليه من واجبات
ويأخذ ماله من حقوق
ولأننى لم اخذ واعتقد اننى لن اخذ (فى المستقبل القريب على الاقل) ولو جزء من حقوقى قررت ان اكون
(مشروع مواطن)
وانا الان كمشروع مواطن عدت الى الكتابة الى الشعر الى القول الى البوح الى صنع الصدقاء الى الاكتشاف ولحين حصولى على المواطنة الكاملة سأكتب كل شيئ باختصار
ساكتب الفضيحة
اياد

الاثنين، 15 يناير 2007

يا ابن بلدى

يا ابن بلدى ياابن بلدى
ياابن بلدى ماهوانت زيى
شايفك قصادى
صابر وراضى
تمشى الحياة تاخد وتدى
متقولشى خايف ليك رب شايف
عارف همومك
ومين يلومك
لو قلت مرة
والله ما عندى
ياابن بلدى
إياد
لحن هذه الغنوة اسماعيل فوزى